Menu

السؤال عن الصاحب

السؤال عن الصاحب

عندما يرقى عقل الشاعر إلى التدبر والتفكير في هذه الحياة، فعند هذه الحالة يعد صاحبه من (الحكماء)، و(طرفة ابن العبد) على الرغم من موته في شبابه، إلا أن كلماته تنبئ بعقلية حكيم فركته الحياة بحلوها ومرها، إلا أن مرارتها أكثر من حلاوتها، والناظر في ديوانه يجده يحوي كلمات تنبئ بحكمة الشيوخ، وعقلية العلماء، قال في أحد أبياته الشعرية

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً
            ويأتيك بالأخبار من لم تزود
وقال في آخر:
وإن أحسن بيت أنت قائله
               بيت يقال إذا أنشدته صدقا
وهو القائل:
قد يبعث الأمر العظيم صغيره
               حتى تظل له الدماء تصب
وهو القائل:
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة
         على المرء من وقع الحسام المهند


إن طرفة ابن العبد لم ينس الحديث عن الصاحب والصديق، وهو صاحب العقل الحكيم، فقال محذراً وناصحاً:
إذا شاء يوماً قاده بزمامه
            ومن يك في حبل المنيَّة يَنقَدِ
إذا أنت لم تنفع بودّك قُربةً
           ولم تَنْكِ بالبؤس عدوّك فأبعدِ
أرى الموت لا يُرعي على ذي قرابة
         وإن كان في الدنيا عزيزاً بمقعدِ
ولا خير في خير ترى الشر دونه
                ولا قائل يأتيك بعد التلدُدِ
لعمرك ما الأيام إلا معارة
         فما اسطعت من معروفها فتزود
عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه
               فكُلّ قرين بالمقارن يقتدي

انظر ديوانه الصادر عن المؤسسة العربية للطباعة والنشر، صفحات 11، 36، 41، 70، أما النص الذي عن (الصاحب) فهو في الصفحتين 43 – 44.

نقلا عن المجلة العربية

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.