Menu

مفهوم الثورة

مفهوم الثورة

محتويات ١ الثورة ٢ ظهور مفهوم الثورة ٣ خصائص الثورة ٤ أنواع الثورة ٤.١ الثورة السياسية ٤.٢ الثورة الاجتماعية

الثورة الثورة مصطلح مشتقٌ من الفعل الثلاثي (ثار)، بمعنى غضب، وصار حاداً في التعامل من أجل تحقيق هدف ما، أمّا مفهوم الثورة فهي مجموعة من التحركات اللفظية، أو الفعلية التي يقوم بها مجموعة من الأشخاص من أجل الحصول على حقوقهم، أو للمطالبة بتحقيق شيء ما، وتعرف أيضاً، بأنّها: حركة سياسية، واجتماعية ترتبط بمواطني دولة ما، ويحاولون من خلالها نقل آرائهم وأفكارهم للسلطة الحاكمة في دولتهم، وقد تقتصر الثورة على الاعتصامات، أو الهتافات المتكررة، ويطلق على الأشخاص الذين يشاركون بالثورة مسمى (الثوار، أو المتظاهرون). ظهور مفهوم الثورة يعود ظهور مفهوم الثورة إلى العصور اليونانية القديمة؛ إذ اهتمّ الفيلسوف اليوناني أفلاطون بدراسة التغيرات السياسية التي تحدث بناءً على أفعال المواطنين، وكتب العديد من الشروحات حول الثورة، والأفكار المرتبطة بها، وأهدافها بناءً على الآراء التي قام بتشكيلها بعد دراسته لواقع الثورات في عصره. بعد ذلك درس الفيلسوف أرسطو مفهوم الثورة بالاعتماد على تحليل أنظمة الحُكم، وكيفية تعاملها بعدالة ومساواة مع أفراد الشعب، ورأى أن تطبيق الديمقراطية داخل الدولة يساهم في التقليل من احتمالية حدوث ثورة، وقرّر تقسيم الثورة إلى قسمين: الأول يهدف إلى تغيير النظام الحاكم للدولة، والثاني يُغيّر دستور الدولة فقط. تُعدّ القرون الميلادية الوسطى، وخصوصاً منذ القرن الثامن عشر للميلاد بدايةً لظهور مفهوم الثورة بمعناه المتعارف عليه، وهذا ما ظهر في الثورة الفرنسية التي اندلعت في عام 1789م، والتي أدّت إلى تغيير نظام الحكم الفرنسي، ومن ثم تبعتها العديد من الثورات الأخرى التي أدت إلى حدوث العديد من التغيرات التي أثّرت على التاريخ بشكل ملحوظ. خصائص الثورة توجد مجموعة من الخصائص المرتبطة بالثورة، ومنها: تُمثّل أغلب فئات الشعب المكونة للمجتمع. تسعى لوضع مجموعة من الحلول النهائية، وترفض أيّ حلول مؤقتة. قد تؤدي إلى حدوث الكثير من الإصلاحات في حال اعتمدت على مجموعة من المطالب المشروعة. ينتج عنها تغيّر واضح وحقيقي. تساهم في الانتقال من مرحلة حالية إلى مرحلة جديدة. لا ترتبط الثورة بالتغييرات السياسية فقط؛ بل تشمل كافّة قطاعات المجتمع. تعتمد على مجموعة من القواعد التي تتم صياغتها من قبل المسؤولين المباشرين عن حدوثها. أنواع الثورة تقسم الثورة إلى مجموعة من الأنواع أو الأنماط التي تعتمد على عدة عوامل تؤدي إلى حدوثها، ومن أنواعها: الثورة السياسية هي الثورة التي ترتبط مع فكر سياسي معين، وتَسعى مجموعة من الأشخاص على تطبيقه داخل الدولة التي يوجدون فيها، وفي العادة ينجح أولئك الأفراد بتطبيق أفكارهم مع وجود تأييد شعبي لهم، وذلك لما يقومون به من حملات إعلاميّة تهدف إلى توضيح طبيعة أفكارهم السياسية، ومن أشهر أنواع الثورات السياسية هي التي حصلت في القرن العشرين عندما ظهر كلٌّ من الفكر الاشتراكي، والفكر الرأسمالي وحاول الأفراد المنتمين لكل فكر منهما تطبيق أفكارهم في الدول التي تواجدوا فيها. الثورة الاجتماعية هي من أكثر أنواع الثورات انتشاراً، إذ ترتبط بدور الشعب في التأثير على اتخاذ القرارات داخل دولتهم، وهذا ما أدّى إلى جعل دورها مهماً، ومحورياً؛ إذ تتميز بأنها ثورة شعبية تتكون من كافة فئات المجتمع، والذين يشاركون فيها بأسلوب فعّال من أجل تحقيق مجموعة من الأهداف التي تساهم في تحسين الوضع الاجتماعي الخاص بهم، ومن الأمثلة عليها: ثورة 25 يناير التي حصلت في مصر.
نقلا عن موقع موضوع 

اعداد :- مجد خضر

المزيد في هذه الفئة : « السلطان أحمد تكودار بن هولاكو

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.