Menu

إصابات في «جمعة غضب» فلسطينية سادسة احتجاجا على قرار ترامب

إصابات في «جمعة غضب» فلسطينية سادسة احتجاجا على قرار ترامب

غزة ـ «القدس العربي» ـ من أشرف الهور: تصاعدت حدة المواجهات الشعبية على الحدود الشرقية لقطاع غزة في «جمعة الغضب السادسة» التي أحياها الفلسطينيون، رفضا لقرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وما تلتها من قرارات للكنيست الإسرائيلي تجاه مدينة القدس المحتلة.

وأسفرت المواجهات التي استخدم فيها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز، عن إصابة عدد من الشبان بجراح.
الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أكد أن «عددا من الشبان أصيبوا بالرصاص الحي، خلال المواجهات التي اندلعت شرق مدن غزة وخانيونس ورفح، وشرق المنطقة الوسطى وشمال غزة».
وفي الضفة الغربية كذلك أصيب العشرات من الفلسطينيين برصاص الاحتلال وجراء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال تظاهرات.
وحسب مصادر طبية فلسطينية، فقد وقعت سبع إصابات برصاص الاحتلال في مواجهات في قرية المغير، شمال شرق رام الله، فضلا عن العشرات من حالات الاختناق، من شمال الضفة الغربية إلى جنوبها. 
وأعلنت سلطات الاحتلال مدخل قرية بيتا جنوب نابلس منطقة عسكرية مغلقة.
وانطلقت المسيرات عقب صلاة الجمعة أمس، من مراكز المدن باتجاه نقاط التماس مع جيش الاحتلال حيث اندلعت مواجهات عنيفة.
إلى ذلك، طالبت الأمم المتحدة، مساء أمس، بضرورة إجراء تحقيقات فورية ودقيقة في «جميع الحوادث التي أدى فيها استخدام القوة إلى سقوط قتلى في الضفة الغربية المحتلة».
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجريك للصحافيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك إن «المسؤولين في الأمم المتحدة يشعرون بالقلق من الصدامات الحاصلة بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية».
وتابع «أعرب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، عن قلقه إزاء استمرار تلك الاشتباكات في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، بما في ذلك مقتل اثنين من المراهقين». (تفاصيل ص 6 و7) 

نقلا عن القدس العربي

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.