Menu

العثماني يدعو إلى مراجعة المفاهيم الدينية التي تعوق تطور المرأة

العثماني يدعو إلى مراجعة المفاهيم الدينية التي تعوق تطور المرأة

الرباط – «القدس العربي»: دعا سعد الدين العُثماني، رئيس الحكومة المغربية، إلى مراجعة المفاهيم الدينية التي تعوق تطور المرأة وذلك خلال أول دفاع له عن المسألة النسائية في المغرب في جلسة عمومية للبرلمان المخصصة للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة.

وقال العُثماني، مساء الاثنين «لست ضد حقوق المرأة، ولكن التطور الذي يعرفه المجتمع بطيء بعض الشيء»، مسجلا أن «المفاهيم الدينية المعوّقة لتطور المرأة يجب تطويرها».
واكد العُثماني وهو الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية، أن وضعية المرأة في المغرب تشهد تطورا مضطردا، وهو ما تؤكده المعطيات الرسمية، مستدلا على ذلك بحضور المرأة في الإدارة العمومية، والذي يعرف تطورا ملموسا ومتواصلا، إذ إن نسبة التأنيث انتقلت من 38.6 % سنة 2012 إلى 39.7 % سنة 2016؛ كما قفزت هذه النسبة على مستوى المناصب العليا ومناصب المسؤولية من 16 % سنة 2012 إلى 22.2% سنة 2016، وهي في تصاعد متواصل. وأعلن العُثماني استعداد الحكومة لمراجعة مقتضيات مدونة الأسرة، وهو ما جاءت به الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وأن مشروع قانون العنف ضد النساء الذي يجرم تزويج القاصرات وإكراههن على الزواج يوجد بين يدي البرلمان، ومازال جامدا في مجلس المستشارين منذ سنة وثلاثة أشهر. وقال إن «مرحلة جديدة انطلقت بأدوات قانونية لمحاربة العنف ضد النساء، ومنها دعم مراكز الاستماع والتوجيه القانوني للنساء ضحايا العنف»، وإن ذلك يأتي في إطار تعزيز وتحسين خدمات التكفل بالنساء ضحايا العنف، تقدم الوزارة الوصية دعما ماليا يمتد على 3 سنوات لمراكز الاستماع والتوجيه للنساء ضحايا العنف. وقال العثماني إن «الحكومة تعتزم تجريم التحرش الجنسي»، ضمن الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان وذلك ردا على عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار، الذي قال «يجب الانتقال من المجتمع الذكوري إلى مجتمع عصري يتقاسم الزوجان مسؤولية البيت وتربية الأطفال».

نقلا عن القدس العربي

آخر تعديل علىالأربعاء, 27 كانون1/ديسمبر 2017 19:47

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.