Menu

الشعراوي أحد أئمة أمتنا : بقلم طلال عبد الكريم

الشعراوي أحد أئمة أمتنا : بقلم طلال عبد الكريم

يعتبر الشيخ محمد متولي الشعراوي امام الدعاة في عصرنا الحاضر، الشيخ الشعراوي عالم جليل، له كتب ومحاضرات دينية قرأتها واستفادت منها كل الطوائف، والدلالة على ذلك كثرة الاستشهاد بأقواله وأحاديثه وتفاسيره المحببة الى القلب، فمن هو الشيخ الشعراوي؟.. انه علمٌ بارز من أعلام الدعوة الإسلامية، وإمام فرض نفسه لبساطته وسلاسة بيانه وطريقته المبتكرة على الساحة الدعوية، فحفر لنفسه فيها مكاناً بارزاً كواحد من كبار المفسرين، وكصاحب أول تفسير شفوي كامل للقرآن الكريم، فهو أول من قدم علم الرازي والطبري والقرطبي وابن كثير وغيرهم، سهلاً ميسوراً تتسابق إلى سماعه العوام قبل العلماء، والعلماء قبل العوام.

الشيخ الشعراوي يعد من أفضل من فسر القرآن الكريم في العصر الحديث، واتفق الكثيرون على كونه إمام الدعاة المستنيرين لهذا العصر. كسبه للقب إمام الدعاة لم يأت من فراغ، بل لقدرته على تفسير أي مسألة دينية بمنتهى السهولة والبساطة، علاوة على جهوده الملموسة في مجال الدعوة الإسلامية، فقد كان تركيزه على النقاط الإيمانية في تفسيره ما جعله يقترب من قلوب الناس بأسلوب يناسب جميع المستويات والثقافات.
يتعرض الشيخ الجليل محمد متولي الشعراوي الى غمز ولمز بين الحين والآخر، ولكن ماذا نقول ونحن نعيش هذا الزمن الذي توجه فيه السهام الى خيرة الرجال الدعاة، الى الرجل الذي قضى معظم حياته في نشر الدعوة المحمدية بسهولة ويسر، فمالت اليه قلوب الكبار والبسطاء من سنة وشيعة.
فرحم الله محمد متولي الشعراوي وأسكنه فسيح جنانه، الرجل الذي لم يمارس الشعائر الدينية لمصالحه الشخصية، ولم يستغل وضعه الديني من أجل اشباع رغبات شخصية كبعض معممي هذا العصر المبتلى بهم، الرجل الذي لم يستغل اعجاب الناس وانبهارهم به ماديا بدعوى أوامر إلهية خادعة، الرجل الذي لم ينشر البدع، ولا تأليه الغير ولا الكذب والتدليس لمعجزات نسبوها لأنفسهم أو لغيرهم، أما من تجرأ وتطاول فيستحق قول الشاعر فيه:
«لو كل كلب عوى ألقمته حجرا *** لأصبح الصخر مثقالا بدينار».
لا نرى مسوغا لمهاجمة هذا الشيخ الجليل الا لأنه انتقد النظام الإيراني، أو ربما لدوافع طائفية عنصرية أو أية ذريعة أخرى غير مقبولة في كل الأحوال.

 نقلا عن القبس

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.