Menu

باقي زكي يوسف‏..‏ ضابط المركبات مدمر خط بارليف بـ«الطفاشة»

باقي زكي يوسف‏..‏ ضابط المركبات مدمر خط بارليف بـ«الطفاشة»

قبل حرب أكتوبر عام 1973 كان خط بارليف معجزة عسكرية بكل المقاييس، كما أن تدميره كان يحتاج إلى معجزة أخرى في زمن انتهت فيه المعجزات.

وأكد الخبراء العسكريين في ذلك الوقت أن القائمين على خط بارليف درسوا الحصون العسكرية التي شيدت على مر التاريخ، واستفادوا من الأخطاء التي أدت لسقوطها فيما بعد، ومن ثم فإنه لا مجال لعبور المصريين للضفة الشرقية من قناة السويس. 

ولكن شاب مصري في بداية الثلاثينيات من عمره كان له رأي آخر، حيث اكتشف 3 أخطاء دفعة واحدة، الأولى: أن الساتر الترابي يعتمد في تكوينه علي الرمال، والثاني: أن الساتر الترابي تمت إقامته بزاوية مائلة (80 درجة)، والثالث: أن الساتر أقيم على حافة الضفة الشرقية.

ما حكاية هذا الشاب وكيف توصل إلى هذه الأخطاء التي مهدت الطريق لنصر أكتوبر؟ القصة كاملة رواها عمر طاهر في كتابه «صنايعية مصر».

نقلا عن موقع شبابيك

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.