Menu

د. عبد المنعم أبو الفتوح في ندوة لموقع مصر العربية الإخباري:

د. عبد المنعم أبو الفتوح في ندوة لموقع مصر العربية الإخباري:

 

وصف الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق، بأنه أول من أهان القضاء المصري.

وأوضح أبو الفتوح، في ندوة "مصر العربية"، مساء أمس السبت: "رغم أن منصور أحد كبار شيوخ القضاء، إلا أنه أضر بسمعته عالميا حينما شكل دوائر خاصة أصدرت أحكام بالإعدم على المئات دفعة واحدة دون النظر حتى في أسمائهم".

وشدد رئيس "مصر القوية" على أن المجتمع المصري كله بحاجة للتصالح الاجتماعي، قائلا: "لم نر أبدا في تاريخنا مصريون يتشفون فى دماء بعضهم البعض، لكن ذلك يحدث حاليا".

وأضاف: "سلطت على هذا الوطن ملوثات فكرية تدعوا السلطة لمزيد من القتل والسجن والقمع من خلال أذرع إعلامية أفسدت وعي الناس".

وأوضح أن الوضع الحالي يحتاج ممن في السلطة ومن خارجها، تحمل مسئوليتهم تجاة الوطن،ﻹنهاء الوضع السياسي المعقد.

وتابع: "الدولة لا تدار "بالبكش" والمهرجانات الإعلامية، فالأوطان أرقى من ذلك، لكنها تدار بشكل سليم تراعى فيه حقوق الإنسان ويأمن المواطن على نفسه من بطش السلطة".

وقال أبو الفتوح إن ممارسات جماعة الإخوان المسلمين جزء مما أصاب الوطن الواقع تحت تأثير الاستقطاب، مضيفا: "يجب على الجميع الاصطفاف من أجل بنائه، فلا يجوز أن نساوم مواطن مصري على حريته مقابل تأييده للنظام القائم، وأن يمشي داخل الحيط، وليس جنب الحيط، حتى يضمن لنفسه الحياة".

 

واستنكر أبو الفتوح الخطاب الذي يساوم بين الأمن والحرية في مصر قائلا: "من الإجرام أن أضع المواطن بين خيارين: أطلق سراحه مقابل ألا يعارضني وألا ينتقدني، فالحياة الكريمة حق لكل مصري، ومن يبررون أحكام الإعدامات الحالية بأنها صدرت حتى يتم التفاوض بها مخطئون؛ ﻷنه لا يجوز مطلقا أن تكون حياة الناس جزءا من التفاوض السياسي".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.