Menu

بيان من الأمانة العامة لإتحاد الأطباء العرب عن مجزرة رابعة العدوية

بيان من الأمانة العامة لإتحاد الأطباء العرب عن مجزرة رابعة العدوية

إن اتحاد الأطباء العرب ليأسف أشد الأسف ويستنكر ويدين بكل قوة ما حدث من مجازر فجر اليوم    ( الثامن عشر من رمضان المعظم )  بجوار قبر الجندي المجهول ( رمز شهداء مصر في حرب رمضان المجيدة ). في حادثة مروعة لم يسبق لها مثيل في التاريخ المصري القديم والحديث من قتل المصريين السلميين المسالمين بدمٍ بارد و بأعداد هائلة تحت سمع و بصر القائمين على الأمر في مصر من هيئات عسكرية و أمنية و على أيدي جموع من المرتزقة و المأجورين و على مرأى و مسمع و دعم من مُدَّعي الديموقراطية و الليبرالية و الدستورية و الشرعية  ، و أن يتم ذلك بتفويض مزعوم من فصيل من الشعب المصري ... ولا ندري أي تفويض بالقتل هذا !!... و هل يجوز أن يكون هناك تفويض بالقتل أصلاً ....

إن اتحاد الأطباء العرب و هو دائماً ما نظر إلى مصر كقلب العروبة النابض و كدولة محورية رائدة  ومصدر أصيل للإستقرار للأمة العربية جمعاء ، ليروعه ما يحدث من تدمير لأمن مصر و استقرارها و اقتتال بين أبنائها و تدمير لقدراتها و مقدراتها و انشغال جيشها بمحاربة أبنائها بدلاً من أن يوجه سلاحه إلى العدو الصهيوني المتربص بها و بجيرانها ... و نرى أنه أشرف بكثير لجنود مصر البواسل أن يُهزَموا في مواجهة العدو الصهيوني من أن يَنتصروا في مواجهة إخوانهم و بني جَلدتهم ... أي عار !!؟؟؟؟. ، ثم كيف يتسني لخير أجناد الأرض أن ينحازوا إلى فصيل من المصريين دون فصيل آخر !!!!

لا يتصور الأطباء العرب  ( وفي القلب منهم أطباء مصر ) و الذين أبهرتهم ثورة المصريين في الخامس و العشرين من يناير مثلما أبهرت العالم أجمع بسلميتها و حضاريتها ... لا يتصوروا أن تعود مصر إلى دولة القمع الأمني و إلى حكم العسكر بعد ربيع مصري عربي مبهر عَوَّل عليه الجميع في أن يحدث طفرة هائلة في المنطقة العربية الإسلامية  و أن تشهد دول المنطقة حكماً ديموقراطياً مدنياً حديثاً. 

إن  الأطباء العرب يدينون بكل قوة ما حدث من مجازر تمثل جرائم ضد الإنسانية ... و يُحَمِّلوا المسئولية على الحكومة المصرية  و الرئيس المؤقت  ... و يدعون إلى ضرورة وقف هذه المجازر فوراً و أن يتم محاسبة كل من تورط فيها مهما كان موقعه  ،  و أن يعود إلى مصر دستورها و مؤسساتها الشرعية ، و أن يلتقي العقلاء من أبناء هذه الأمة الكريمة بعد ذلك للإتفاق على مخرج من هذه المحنة المهلكة. 

كما يدعو الإتحاد إلى ضرورة الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين بصفة عامة و الأطباء منهم بصفة خاصة ، و إلى ضرورة إحقاق حق الشهداء و تكريمهم و أسرهم بما يليق بما قدموه في سبيل رفعة و كرامة بلدهم العزيز .  

و يرجو اتحاد الأطباء العرب سرعة وضع الأمور في نصابها الصحيح إحقاقاً للحق و تأصيلاً للديموقراطية و الشرعية  .

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.