Menu

بيان بشأن إعتقال الطبيب المصرى محمد مجدى الهمشرى

بيان بشأن إعتقال الطبيب المصرى محمد مجدى الهمشرى

بخصوص ما أفادتنا به عائلة الطبيب المصرى / محمد مجدى الهمشرى والذى تم إعتقاله أمس السبت 8 سبتمبر 2012  من مطار رفيق الحريرى الدولى ببيروت أثناء قدومه من لندن و قد كان حاملا أجهزة إتصالات بالأقمار الصناعية تستخدم فى توفير خدمة الإنترنت فى مناطق إنقطاعها من خلال الإتصال المباشر بالأقمار الصناعية و هى أجهزة متداولة فى دول عدة و مصرّح بإستخدامها بشكل قانونى ، إلا ان السلطات اللبنانية لا تسمح بتداولها داخل الدول اللبنانية  ، و سيتم عرضه غدا الإثنين 10 سبتمبر 2012 على النيابة العسكرية بتهمة حيازة تلك الاجهزة ،

تستنكر الأمانة العامة لإتحاد الأطباء العرب ما حدث وتدين بشدة و هذا الإعتقال و الإجراءات التعسفية الغير قانونية مطلقا ، بدءا من إلقاء القبض على الطبيب المصرى و إنتهاءا بعرضه على نيابة إستثنائية عسكرية غير مدنية ، فالقانون اللبنانى و الدولى لا يسمحان مطلقا بالإعتداء على حرية أحد فى مثل تلك المواقف مطلقا و أن أقصى ما يسمح القانون بفعله إزاء موقف كهذا هو منع دخول تلك الأجهزة و ليس حتى مصادرتها،

لم يعد مقبولا مطلقا أن يتم التعدّى على حريات المواطنين الشرفاء من أبناء الأمة العربية ، و فى الوقت الذى نحرص فيه على علاقات طيبة مشتركة متّزنة مع كافة الدول العربية الشقيقة ومنها الدولة اللبنانية الشقيقة بكل أطيافها المجتمعية و السياسية نجد فى هذا الإجراء إساءة لتلك العلاقات ، و تعديا على مبادىء حقوق الإنسان الأساسية ،،

نطالب بتصحيح هذا الخطأ فورا و الإفراج الفورى عن الطبيب المصرى و الإعتذار عما إرتكب بحقه من إعتداء على حريته ، و ألا يتم التعامل معه لحين الإفراج إلا بكل أشكال الإحترام و فى إطار قانونى صحيح ،،

و قد تم تكليف محامى الإتحاد بمتابعة الموقف القانونى و إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ،،

القاهرة - الاحد 9 سبتمبر 2012

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.