Menu

آراء فكرية

من يخطف الثورة؟ - بقلم أ.فهمى هويدى

أفهم أن تنشغل القوى السياسية التقليدية بصراعاتها المستمرة منذ نحو نصف قرن. لكن استغرب ولا أفهم أن تعبر السلطة القائمة فى مصر بعد الثورة عن مواقف يبدو منها أنها باتت طرفا فى ذلك الصراع. سأشرح لك كيف ولماذا.
إقرأ المزيد...

العرب وحملة إنقاذ الصومال - حمدي عبد الرحمن

عادت الصومال ومنطقة القرن الأفريقي لتتبوأ مكانتها في صدارة اهتمام الإعلام الدولي، إذ طبقا لتقارير الأمم المتحدة وكثير من المنظمات الدولية غير الحكومية فإن معظم مناطق جنوب الصومال تعاني أزمة غذاء حادة لم تشهد مثلها منذ عشرين عاما.
إقرأ المزيد...

يكبرون ومصر تصغر - بقلم فهمى هويدى

لا يكف رجب طيب أردوغان عن إدهاشنا، فيوم الأربعاء الماضى (10/8) أعلن فى اجتماع سياسى بأنقرة أنه يعتزم زيارة الصومال، مصطحبا معه أسرته، للفت أنظار الجميع بمن فيهم العرب والمسلمون بطبيعة الحال، إلى كارثة المجاعة التى ضربت البلد وأشاعت فيه الخراب والموت. ليس ذلك فحسب، وإنما قررت حكومته أن تستضيف…
إقرأ المزيد...

فى أهمية أن يكون لك اصبعا فى العجين - د. هشام الحمامى

من الكلمات الجديدة التى أصبحت مكرورة على ألسنة المهتمين بالشأن العام..كلمة (الاستقطاب)ويبدو أن للكلمة وهج جميل عند قائليها وسامعيها فهى أخذه فى الانتشاربشكل واضح ويكفى أن تجلس مع أحد المهتمين بالشؤون العامة وتسأله عن أحوال البلد فيرد عليك الحقيقة انا خائف من (الاستقطاب)..والطريف انك تسمعها من الليبرالى والاسلامى واليسارى وكل…
إقرأ المزيد...

مبارك.. أمام محكمة التاريخ - فهمى هويدى

فى إسرائيل دعوة لإطلاق اسم «مبارك» على أحد ميادين مدينة حيفا، أسوة بما حدث مع سلفه أنور السادات، الذى لم ينس له الإسرائيليون «فضله»، فكرموه بهذه الصورة فى المدينة، التى يعتبرونها رمزا للتعايش بين العرب والإسرائيليين. الدعوة أطلقها أحد كتاب صحيفة «معاريف» ــ افيعاد بوروليس ــ الذى نشر فى 27/7…
إقرأ المزيد...

الخاسر الأكبر في حروبنا الأهلية - فهمى هويدى

لا أكاد أرى نهاية للحرب الأهلية الباردة المستعرة منذ نحو خمسين عاما بين العلمانيين والإسلاميين، وإنما أزعم أن أوارها اشتد هذه الأيام التي يتطلع فيها الجميع إلى مستقبل جديد. كما أنى لا أرى في هذه المعركة منتصرا أو مهزوما، لكني أقطع بأن الوطن سيكون الخاسر الأكبر في كل الأحوال.
إقرأ المزيد...

الإسلام الحضاري (التجربة الماليزية نموذجاَ) - فهد سلطان

في الكتاب الصادر عن مركز المسبار حول (الإسلام الحضاري “النموذج الماليزي”) والذي تقدم به عدد من الكتاب والمفكرين يقدم فكرة حرص على أن تكون متكاملة في محاولة لسبر أغوار هذه التجربة واستخراج والكشف عن أماكن القوة فيها حتى يسهل المحاكاة والتأمل في واقعها ومراحل التشكل التي رافقت هذه التجربة.!
إقرأ المزيد...

لماذا نشك؟ - سليمان صلاح العبد القادر

ولد الإنسان مسلمًا, ولكن آباءه جعلوه يهوديًّا ومسيحيًّا وبوذيًّا وهندوسيًّا وملحدًا ولا دينيًّا, وكل صنف من هؤلاء مقتنعٌ بما هو عليه كاقتناع المسلم بإسلامه, وطالما أنَّهم كلهم مقتنعون فلا يحتاجون لأن ينظروا أو يتبصروا إن كانوا في بحر الحق أو خارجه, إلا إذا طرأهم طارئ الشك, الذي سيبرر لهم إعادة…
إقرأ المزيد...
الاشتراك في هذه خدمة RSS
Info for bonus Review bet365 here.