Menu

آراء حــرة

إغلاق مركز د. على خليفة : بقلم د.فاروق جويدة

كان د.على خليفة رحمة الله عليه الأستاذ بكلية طب عين شمس واحدا من اعز اصدقائى وهو الذى انشأ اكبر مركز للكشف عن مرض السرطان وإجراء التحليلات اللازمة لآلاف المرضى من الفقراء والقادرين منذ ثلاثين عاما..
إقرأ المزيد...

ترامب… روسيا… والأزمة السورية : بقلم بشير موسي نافع

وجهت الولايات المتحدة ضربة لمطار سوري عسكري، تشير أدلة متضافرة أنه الموقع الذي انطلقت منه طائرات نظام الأسد، التي قامت بالهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون الصغيرة في محافظة إدلب وأزهقت أرواح العشرات من سكان البلدة. ثمة جدل كبير، بالطبع، حول الأسباب التي دفعت الرئيس الأمريكي للتصرف تجاه نظام الأسد…
إقرأ المزيد...

الاستنفار واجب والمراجعات أوجب : بقلم فهمي هويدي

لا أحد يجادل فى ضرورة التصدى للإرهاب بكل حزم، لكن ذلك الواجب لا ينبغى له أن يحول دون المراجعة ونقد الذات.
إقرأ المزيد...

انتقاص الشريعة بين التطرف وجهل التنويريين : بقلم شريف أيمن

لا بد من التنويه بداية أن لفظة "التنويريين" ليست مقصودة بمعناها الحرفي، بل هي موضوعة هنا وفقا لما جرت عليه عادة بعض المخالفين للإسلاميين في وصفهم لأنفسهم أو وصف أنصارهم لهم، والتنويه لئلا يلتبس مراد المتكلِّم بمراد المتكلَّم عنهم.
إقرأ المزيد...

هل انكسر عزم الأهالى؟ : بقلم فهمي هويدي

فى أعقاب كارثة غارات الغاز السام التى ضربت ريف إدلب، حفلت وسائل الإعلام بالتصريحات والتعليقات التى انتقدت فشل المجتمع الدولى فى التعامل مع الأزمة السورية، كما صوَّب البعض سهام الاتهام نحو إدارة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما. وذلك صحيح لا ريب، لكن الأصح أن الفشل الأكبر من نصيب العالم العربى…
إقرأ المزيد...

سعد الدين العثماني... قوة الهدوء : بقلم لطيفة العروسني

الطبيب النفساني الإسلامي الذي اطمأنت إليه الدولة
إقرأ المزيد...

طموحاتنا التى تراجعت : بقلم فهمي هويدي

صار معلوما الآن أن الشاب أحمد الخطيب الذى أصيب منذ سبعة أشهر بمرض «اللشمانيا» الخطير، كان ضمن ٥٢٩ شخصا رشحوا للعفو الرئاسى، ولكن اسمه استبعد من قائمة المفرج عنهم. الذى أكد المعلومة هو الدكتور أسامة الغزالى حرب الذى رأس اللجنة الخماسية التى كلفتها الرئاسة ببحث ملف المظلومين فى السجون، بعد…
إقرأ المزيد...

"اتفاق الوعر".. استكمال للتغيير الديمغرافي بسوريا : بقلم عمر كوش

رغم أن الحراك الدبلوماسي يشهد مفاوضات ومشاورات على مساريْ كل من أستانة وجنيف لإيجاد حل سياسي للكارثة السورية؛ فإن الوقائع على الأرض تشير إلى أن النظام السوري مستمر في اتباع سياسة التهجير القسري بالعديد من المناطق السورية، وذلك  بإسناد ودعم حليفيه الروسي والإيراني، الأمر الذي يكشف زيف توجهه نحو الحل السياسي.
إقرأ المزيد...
الاشتراك في هذه خدمة RSS
Info for bonus Review bet365 here.